القائمة الرئيسية

الصفحات









قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
"كفى بالمرء كذباً ان يحدث بكل ما سمع"
وفي "الحديث الشريف " دعوة صريحة لاعمال العقل
دعوة لتمرير كل المدخلات المسموعة والمرئية والمكتوبة 
على هذا الشيء
الذي ميزنا الله عز وجل به عن " البهائم"
فلا نصدق كل شيء ولا نتحدث بكل شيء
 وبالأحرى لا ننشر كل شيء
فاذا حدثت الناس بكل ما تسمع فأنت لا شك كذاب
 لأن اذنيك يستحيل ان تحتكر سماع الصدق
واذا صدقت كل ما تسمع او ترى او تقرأ فأنت احمق
 وعليك ان تستبدل بمخك "بطيخة "
ولذا ايها الانسان لا تكن كذابا ولا أحمقا و لا تبيع عقلك لأحد
للاسف نحن نعيش الان زمن كثرت فيه الفتن
 وراجت فيه الشائعات والاكاذيب
وتلك ضريبة التنكولوجيا
فالانترنت مثلاً الذي كثيراً ما يكسي العريان ويعري المكتسي
اصبح هوالمورد الرئيسي  لمرتزقة الاعلام وبعض
 الفضائيات التي لاتتحرى صدقاً
ولا يردعها ضمير ولا ترقب في مؤمن إلاً ولا ذمة ,
يبدو ان البشر بطبعهم ميالون لتصديق الفضائح
 متشككون فيمن يقدمون النصائح
تعجبهم الخرافات والاكاذيب وتزعجهم وترهقهم الحقائق
لكنا لم نأت الى الدنيا  ريشة في هواء ,
لنا في الرؤوس عقول يجب الا نتخلى عنها او نبيعها ..

تعليقات

التنقل السريع